جامعة بوليتكنك فلسطين تحتفل بتكريم الفائزين في جائزة البنك الإسلامي الفلسطيني للبحث العلمي على مستوى الجامعات الفلسطينية

احتفلت جامعة بوليتكنك فلسطين يوم الثلاثاء الموافق 8 نوفمبر 2016 بتكريم الفائزين بجائزة البنك الإسلامي الفلسطيني للبحث العلمي، والتي تنظمها وتديرها جامعة بوليتكنك فلسطين ويرعاها البنك الإسلامي الفلسطيني، والتي تقام للمرة الأولى على مستوى الجامعات الفلسطينية في رحاب جامعة بوليتكنك فلسطين. وحضر الحفل نائب محافظ محافظة الخليل الأستاذ مروان سلطان، والمدير العام في البنك الإسلامي الفلسطيني السيد بيان القاسم، ومديرة العلاقات العامة في البنك ضحى الوزني،  ومدير البنك الإسلامي الفلسطيني فرع الخليل نزار بالي،ورئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عماد الخطيبونوابه،وعمداء الكليات وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، وحشد كبير من المؤسسات الرسمية والأهلية في المحافظة.
 وتأتي هذه الجائزة انطلاقًا من إيمان كل من جامعة بوليتكنك فلسطين والبنك الإسلامي الفلسطيني بالدور الريادي للمؤسستين في دعم البحث العلمي وتشجيع الباحثين في الجامعات الفلسطينية، وترجمة للرؤية الإستراتيجية لكلتا المؤسستين لدعم البحث العلمي المُتميّز والأصيل. وقد تقدم للجائزة بفئاتها المختلفة هذا العام 2016 عدد من الباحثين في الجامعات الفلسطينية المختلفة.
ورحب رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عماد الخطيب بالضيوف مؤكداً على اهتمام إدارة البنك الإسلامي الفلسطيني بالبحث العلمي وتشجيعهم للبحوث وتقدميهم جوائز قيّمة مُثمنّاً على دعمهم الدائم لجامعة بوليتكنك فلسطين في كافة المحافل.
وأشاد رئيس الجامعة بتوجهات البنك الإسلامي الفلسطيني النوعية بتوجهه نحو دعم قطاع التعليم وخاصة الأبحاث العلمية باعتبارها لفتة مهمة يجب تكريسها عند كافة المستويات الاقتصادية والاستثمارية في فلسطين، وذلك لما للتمويل والدعم من أهمية قصوى في النهوض بواقع البحث العلمي الفلسطيني.
وأعرب المدير العام في البنك الإسلامي الفلسطيني بأنّ البنك الإسلامي الفلسطيني يعتبر دعم قطاع التعليم على رأس سُلم أولوياته، وانه يتجه نحو دعم التعليم العالي وخاصة في مجالات البحث العلميوذلك في سبيل بناء جيل جديد قادر على تحقيق النهضة المنشودة المبنية على الوعي والعلم والمعرفة، وان البنك يخصص 35 بالمائة من موازنته للمسؤولية المجتمعية لدعم قطاع التعليم، مما يساهم في تأهيل قدرات أكاديمية عالية لبناء الوطن. مضيفاً بأنّ دعم البحث العلمي وسيلة مهمة لتحقيق التنمية المستدامة ولفتح آفاق التطور أمام المجتمع من خلال دعم الباحثين ومكافئتهم على الجهد الكبير الذي يقومون به.
وفي كلمته أشار قاسم إلى أهمية دعم البحث العلمي بحيث يساهم في تقليل نسب البطالة بين الشباب في الوطن والتي مرجعها الأساسي هو التضييق الذي يمارسه علينا الاحتلال، حيث بلغت نسبة البطالة بين الشباب في الأعمار من 20 إلى 24 أكثر من 41 بالمائة، وهي نسبة يجب ان يتم النظر فيها.
وأكّد نائب محافظ محافظة الخليل على أهمية البحث العلمي وضرورة دعم "البحث العلمي"من قبل كافة قطاعات المجتمع المحلي،وتشجيع الباحثين داخل  الوطن للإرتقاءبمستوى البحث العلمي إلى مستويات تليق بالمجتمع الفلسطيني أمام باقي الأمم لتسير به نحو التنمية الإقتصادية والإجتماعية.
 وأوضح عميد الدراسات العليا والبحث العلمي في جامعة بوليتكنك فلسطين الدكتور مراد أبو صبيح من خلال عرضه عن تفاصيل الجائزة أنّ الجامعة كانت قد شكلت لجنة داخلية للجائزة، ولجنة أخرى تضم ممثلين من الجامعات الفلسطينية لتقييم الأبحاث المقدمة ضمت كلاً من الدكتور زكي صالح، والدكتور مراد أبو صبيح، والدكتور معتز قطب. وقدعملت اللجان خلال الأشهر الماضية على دراسة الطلبات وتحديد الفائزين حسب معايير تقييم محددة تستند أساساًإلى جودة البحوث المقدمة ومدى مساهمتها في خدمة المجتمع الفلسطيني.
والجدير انه تمت  المنافسة على جوائز البحث العلمي المقدّمة من البنك الإسلامي الفلسطيني في كافة الجامعات الفلسطينية، فقد تم تشكيل لجنة مختصة لتقييم الطلبات المقدّمة وفق نظام الجائزة المعلن وكانت النتائج على النحو التالي:
منح الفئة الأولى: الجائزة الأولى بقيمة(3000 دولار) للباحث حكمت هلال والدكتور عاهد زيود من جامعة النجاح الوطنية، وتم منح الجائزة الثانية بقيمة (2000 دولار) للباحثين تامر الخطيب والفريد المنرايخ من جامعة النجاح الوطنية، وتم حجب الجائزة الثالثة بقيمة (1000 دولار) لعدم استيفاء الشروط.
أمّا الفئة الثانية فقد تم منح الجائزة الأولى بقيمة (3000 دولار) للطالبة سوزان سويطي ومشرفتها الدكتورة أمل دويك من جامعة بوليتكنك فلسطين،  وتم منح الجائزة الثانية بقيمة (2000 دولار)  للطالب إبراهيم قصراوي ومشرفه الدكتور محمد عوض من الجامعة العربية الأمريكية. وتم منح الجائزة الثالثة بقيمة (1000 دولار) للطالبة أسيل بسام كميل ومشرفها الدكتور محمد مرعي من الجامعة العربية الأمريكية.
أمّاالفئة الثالثة:  تم حجب الجائزة كاملة بقيمة (2500 دولار) لعدم وجود طلبات مقدّمة.
أمّا الفئة الرابعة: تم منح الجائزة بقيمة (2500 دولار) مناصفة بين الباحثين الدكتور رامي عرفة، والدكتور فيصل خمايسة بواقع (1250دولار) لكل منهما.
أمّا الفئة الخامسة: تم منح الجائزة بقيمة (3000 دولار) لمجموعة هندسة البرمجيات في جامعة بوليتكنك فلسطين.
وفي نهاية الإحتفال تم تكريم لجنة تقييم الأبحاث التي تشكلت من الجامعات المختلفة.
وفي نهاية الاحتفال تم تكريم وتقديم جوائز مالية للجنة التحكيم.وتخلل الحفل فقرة فنية موسيقية عزفها طلبة الجامعة.
 

 
 
 
 

Contact Us

Dean Office
Wadi Al Harya
Building C
Tel : 02-2233050
Ext : 9299
Email : dsr@ppu.edu